الانتخابات الإسرائيليّة بين فأس ليبرمان وبندقيّة هرتسوغ

الانتخابات الأخيرة للكنيست العشرين وضعت من جديد التمثيل السياسي للفلسطينيين في الداخل بين فأس ليبرمان ومنظار سلاح هرتسوغ. أما رئيس الحكومة فلا يبدو في الأفق أنّه ينوي التنازل عن ورقته الرابحة: التحريض على المواطنين العرب.

ليبرمان: من يقف ضدّنا - نرفع الفأس ونقطع رأسه

عدالة يطالب بفتح تحقيق جنائيٍ ضد ليبرمان على خلفيّة تصريحاته العنصريّة. المحامي شحادة: "سلسلة من الأحداث الخطيرة التي شهدناها في الآونة الأخيرة تدلّ على قوّة وتأثير هذا التحريض."

66,000 وحدة سكنيّة بسعرٍ مخفض... لليهود فقط.

معايير لا تأخذ بعين الاعتبار إلا معطيات واحتياجات السوق في البلدات اليهوديّة والمختلطة، متجاهلةً الميّزات المختلفة للبلدات العربيّة. هذه المعايير تثبت أن وزارة الإسكان لم تبحث حاجات المجتمع العربي إطلاقًا خلال إجراءات المصادقة على هذا البرنامج

الحقّ في التصويت يبعد 40 كيلومترًا...
معلومات مغلوطةٍ، غير رسميّة أو مثبتة: "هناك قيود تقليديّة على سفر مشتركٍ لنساء ورجال من عائلات مختلفة في ذات الحافلات،"
حذف لائحة اتهام بحقّ شيخ العراقيب
حذف لائحة الاتهام يثبت مرّة أخرى أن الهدف الحقيقيّ من ملاحقة أهالي القرى غير المعترف بها هو ترهيبهم
اللوائيّة تصادق على أقامة مزبلة تصادر أراضي عناتا والعيساويّة
"قرار اللجنة "فصلًا إضافيًّا على سياسة السلب الاستعماريّة التي تمارسها سلطات التخطيط في شرقيّ القدس."